Play Store Apple Store
ارتفاع إيرادات القطاع السياحي السعودي إلى 125 مليار ريال في 2015
طباعة

ارتفعت إيرادات المؤسسات السياحية العاملة في السعودية بنسبة 3.1% إلى 125 مليار ريال (حوالي 33.3 مليار دولار) خلال 2015، مقارنة بـ 121 مليار ريال (حوالي 32.3 مليار دولار) في 2014.

وبحسب بيانات صادرة  للمرة الأولى عن الهيئة العامة للإحصاء السعودية فقد ارتفع عدد العاملين في القطاع بنسبة 3.4% إلى 570 ألف عامل عام 2015، مقارنة بـ551 ألف عامل في 2014.

ووفقا لتعريف الهيئة، تشمل هذه الإحصاءات جميع الأنشطة السياحية في البلاد، وهي (العمل والترويج والترفيه والزيادة والتعليم والعلاج والتسوق والأنشطة الدينية).

وتعد السياحة الدينية، العمود الفقري لصناعة السياحة في المملكة العربية السعودية، من خلال مواسم الحج والعمرة.

وارتفع إنفاق السياح الوافدين إلى السعودية، خلال الشهور التسعة الأولى من 2016، بنسبة 0.6% إلى 17.8 مليار دولار، مقابل 17.7 مليار دولار في الفترة المناظرة من 2015.

وبحسب بيانات صادرة عن مركز "ماس" التابع للهيئة العامة للسياحة السعودية، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ارتفع عدد الرحلات السياحية الوافدة إلى السعودية خلال تلك الفترة، بنسبة 1% إلى 14.5 مليون رحلة.

وتستهدف السعودية في برنامج التحوّل الوطني، المعلن عنه في يونيو/ حزيران الماضي، زيادة الاستثمارات السياحية الجديدة من 145 مليار ريال (حوالي 38.7 مليار دولار)، إلى 171.5 مليار ريال (حوالي 45.7 مليار دولار) بحلول 2020.

كما تهدف إلى زيادة حجم الإنفاق السياحي من 104.8 مليار ريال (حوالي 27.9 مليار دولار)، إلى 174.8 مليار ريال (حوالي 46.6 مليار دولار).