Play Store Apple Store
"توماس كوك" تكشف عن انتعاش الرحلات إلى مصر والمغرب في الصيف المقبل
طباعة

أعلنت شركة السفر البريطانية "توماس كوك" عن زيادة في الطلب على الرحلات الى مصر والمغرب وعدد من دول جنوب أوروبا في فصل الصيف المقبل، لكنها أفادت في الوقت نفسه عن ارتفاع خسائرها الفصلية قبل تسديد الضرائب.

وحول الحجوزات لموسم صيف 2017، قالت المجموعة في بيان لها أن ارتفاعاً في الطلب على اليونان يعوض عن التراجع المتواصل للحجوزات الى تركيا.

 وأضافت نلاحظ ايضاً ارتفاعا كبيراً في الحجوزات لوجهات عديدة مثل قبرص وبلغاريا وكرواتيا والبرتغال، وسجلنا زيادة في الطلب الى مصر والمغرب ايضا.

وكغيرها من شركات السفر البريطانية، علقت "توماس كوك" رحلاتها الى منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر اثر تحطم طائرة روسية في سيناء بعيد اقلاعها في 31 تشرين الاول/اكتوبر 2015.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية هذا الهجوم مؤكدا انه وضع قنبلة على الطائرة اخفيت في عبوة لمشروب الصودا، رداً على الضربات الروسية في سوريا.

ويواجه قطاع السياحة المصري صعوبات وقد تضرر جراء الفوضى السياسية وأعمال العنف التي تلت الثورة مطلع 2011.

وما زالت وزارة الخارجية البريطانية توصي بتجنب الرحلات "غير الضرورية" الى شرم الشيخ، لكن هذا القرار لا يشمل مناطق اخرى في مصر تنظم "توماس كوك" وشركات بريطانية أخرى رحلات إليها.

وخلال فصل الشتاء، استفادت "توماس كوك" من زيادة طلب السياح على اسبانيا وبعض الرحلات الطويلة مثل جمهورية الدومينيكان.

وارتفعت ارتفعت إيرادات شركة السفر بنسبة 1% الى 1,618 مليار جنيه استرليني (1,9 مليار يورو) في الفصل الممتد من تشرين الاول/أكتوبر الى كانون الأول/ديسمبر الذي يشكل الربع الاول من سنتها المالية 2016-2017، وذلك بمعزل عن تأثير اسعار الصرف وتقلبات اسعار النفط.

وارتفع عجزها قبل تسديد الضريبة بنسبة 15 بالمئة نظرا لارتفاع كلفة دينها. وقد بلغ هذا العجز 135 مليون جنيه (158 مليون يورو).