الهجرة إلى بريطانيا تهوي إلى القاع في أكثر من عامين

طباعة

تراجع صافي أعداد المهاجرين لبريطانيا إلى أدنى مستوى في أكثر من عامين ليبلغ في عام حتى سبتمبر أيلول الماضي 273 ألف مهاجر بانخفاض 49 ألفا عن العام السابق وفقاً لمكتب الإحصاءات الوطنية، وهو أقل رقم مسجل منذ العام المنتهي في يونيو حزيران 2014، فيما يرجع جزئياً إلى زيادة أعداد المغادرين من مهاجري بعض الدول في شرق أوروبا.

لكن مكتب الإحصاءات الوطنية قال إنه من السابق لأوانه تحديد تأثيرات قرار البريطانيين في استفتاء في يونيو حزيران الماضي الخروج من الاتحاد الأوروبي على الهجرة في المدى البعيد.

 وبلغ صافي عدد المهاجرين من مواطني الاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة وهي الأولى التي تضم الأشهر الثلاث التالية للاستفتاء 165 ألفا بانخفاض ستة آلاف عن العام السابق.

 وقال المكتب إنه كانت هناك زيادة إحصائية ملحوظة في هجرة مواطني ما يطلق عليها دول الاتحاد الأوروبي الثمانية وهي جمهورية التشيك واستونيا والمجر ولاتفيا ولتوانيا وبولندا وسلوفاكيا وسلوفينيا بلغت 12 ألفا مهاجر ليبلغ العدد 39 ألف مهاجر.

وقال المكتب إن عدد الواصلين من هذه الدول انخفض كذلك.

ومن ناحية أخرى ارتفعت أعداد الواصلين من بلغاريا ورومانيا بمقدار 19 ألفا إلى 74 ألفا.