ضرائب ترامب ستواجهها المكسيك بسحب يدها من اتفاقية "نافتا"

طباعة

أعلن وزير الاقتصاد المكسيكي إلديفونسو غواهاردو أن بلاده ستنسحب من المفاوضات المتعلقة باتفاقية التبادل الحر في أميركا الشمالية "نافتا" إذا قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض ضرائب على البضائع المكسيكية.

ويشكل هذا الإعلان زيادة في حدة لهجة المكسيك التي تهدد بمقاطعة إعادة التفاوض في الاتفاقية الموقعة في العام 1994 بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك في حال اصر ترامب على موقف صارم.

ووجه ترامب انتقادات شديدة للاتفاقية التي اعتبرها "كارثية" بالنسبة الى بلاده لأنها تخدم فقط المصالح المكسيكية.

وفور وصوله إلى السلطة، أطلق قطب العقارات مشروعه لبناء جدار على الحدود ووعد بأن تقوم الجارة الجنوبية بتمويل تشييده، وإذا احتاج الأمر عبر اقتطاع أموال من تحويلات المكسيكيين إلى بلدهم.