Play Store Apple Store
الصين تأمر بخفض إنتاج الألومنيوم والصلب لمواجهة التلوث
طباعة

كشفت وثيقة عن أن الصين أمرت منتجي الصلب والألومنيوم في 28 مدينة بخفض الإنتاج خلال الشتاء وأوضحت خططا للحد من استخدام الفحم في العاصمة وألزمت باستخدام السكك الحديدية لنقله في الشمال مع تكثيف بكين حربها على الضباب الدخاني.

ولا تتضمن الوثيقة الواقعة في 26 صفحة الصادرة بتاريخ 17 فبراير/شباط بعض الخطوات الصارمة التي شملتها مسودة سابقة مثل تقليص إنتاج السماد وحظر مناولة الفحم في تيانجين أحد أكثر الموانئ ازحاما في الصين.

وحثت الحكومة منتجي الصلب على تقليص الإنتاج إلى النصف في أربعة أقاليم شمالية هي خبي وشانشي وشاندونغ وخنان إلى جانب مدينتي بكين وتيانجين خلال ذروة أشهر التدفئة الشتوية من أواخر نوفمبر/تشرين الثاني إلى أواخر فبراير/شباط. وسيتوقف حجم الخفض على مستوى تقليص الانبعاثات بالمناطق.

ويجب على مصاهر الصلب في خبي أكبر إقليم منتج للصلب في الصين تحقيق أهداف تقليص الطاقة الإنتاجية الزائدة هذا العام أي قبل الجدول الزمني الموضوع. وقال البيان إنه ينبغي إعطاء أولوية قصوى لخفض إنتاج المصاهر بمدينتي لانغ فانغ وباودينغ.

وعلى المنتجين أيضا خفض طاقة إنتاج الألومنيوم أكثر من 30% وطاقة الألومينا - المادة المستخدمة في تصنيع المعدن - أكثر من 30% في المدن الثماني والعشرين.

وبتنفيذ تلك التخفيضات على مدى ثلاثة أشهر تقلص الإجراءات إجمالي إنتاج الصلب الصيني ثمانية بالمئة سنويا وإنتاج الألومنيوم 17% وفقا لحسابات أجرتها رويترز.

وسيُمنع نقل الفحم بالشاحنات في خبي وتيانجين من نهاية سبتمبر/أيلول مما سيجبر المستهلكين وشركات التعدين والتجار على استخدام السكك الحديدية بحسب البيان.

صدر البيان المشترك عن وزارة الحماية البيئية ووزارة المالية واللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح والمكتب الوطني للطاقة والحكومات الإقليمية.

وأكد مسؤول من وزارة الحماية البيئية صحة الوثيقة. ولم ترد الجهات الحكومية الأخرى على طلبات للتعليق.