الرئيس التنفيذي لارامكو يتوقع أن يتم الادراج في النصف الثاني 2018

طباعة

أكد الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر أن عملية إدراج الشركة تمضي كما هو مخطط لها ومن المتوقع أن تجري في الداخل والخارج في النصف الثاني من 2018.

ويعتبر الإدراج أحد أركان خطة الحكومة السعودية "رؤية 2030" لتنويع موارد الاقتصاد بدلا من الاعتماد على النفط. ومن المرجح إدراج ما يصل إلى 5% من أكبر منتج للنفط في العالم بالبورصة السعودية في الرياض وببورصة عالمية أو أكثر.

وقال الناصر خلال مؤتمر لقطاع النفط في البحرين "قلنا دوما إن الإدراج سيحدث في النصف الثاني من 2018. كل شيء يمضي بسلاسة تامة ونعكف على تقييم بورصات مختلفة."

وأضاف "هناك الكثير من العمل الجاري لكن كل شيء يمضي كما هو مخطط له."

وقال إن الإدراج سيكون "محليا على تداول ودوليا ببورصة أو بورصتين". وتداول هي السوق المالية السعودية.

وأضاف "نعكف على تقييم شتى بورصات الأسهم عالميا وسنقدم نتائج ذلك إلى مجلس إدارتنا ومساهمنا للبت بشأن أين ستدرج أرامكو."

وقال إن من المتوقع انحسار تخمة إمدادات النفط العالمية في النصف الأول من 2017 وإن القطاع بحاجة إلى مواصلة الاستثمار للمدى الطويل رغم الأسعار المنخفضة.

//