تأخر افتتاح مبنى جديد في مطار أبوظبي إلى 2019

طباعة

كشفت صحف محلية عن أن مبنى جديدا في مطار أبوظبي يتكلف 2.94 مليار دولار سيتأخر افتتاحه لعامين إلى 2019.

وتستثمر أبوظبي المليارات في السياحة والبنية التحتية والصناعة لتنويع موارد اقتصادها وتقليص اعتماده على النفط لكن بعض المشروعات تمر بتأخيرات.

وتأخرت توسعة مطار أبوظبي الدولي وهو المطار الرئيسي للإمارة بالفعل نحو خمسة أشهر حتى ديسمبر/كانون الأول 2017، وتأخر أيضا افتتاح متحف اللوفر أبوظبي إلى 2017، حسبما قالت مصادر في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأوردت صحف ذا ناشونال وجلف نيوز والاتحاد نبأ التأخير نقلا عن مسؤول رفيع في أبوظبي لكنها لم تذكر السبب وراء ذلك.

وكانت مصادر مطلعة قالت لرويترز في مارس/آذار إن هناك تعقيدات تتعلق بأعمال التصميم وتنفيذ السقف تسببت في تأخر مبدئي. وكان من المقرر افتتاح المبنى في سبتمبر أيلول 2017.

ونقلت الصحف عن الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي قوله إن المبنى سيكون قادرا على استيعاب ما يصل إلى 30 مليون مسافر سنويا عند افتتاحه.

وستبلغ الطاقة الاستيعابية لمطار أبوظبي الدولي 45 مليون مسافر سنويا مع افتتاح المبنى أي ما يقرب من مثلي عدد المسافرين عبر المطار في 2015 البالغ 23 مليونا.

يقام المبنى على مساحة تزيد على 700 ألف متر مربع ويتميز بتصميم معماري مميز بسقف منحن يبدو طافيا فوق 18 قوسا من الصلب ويمكن رؤيته من على بعد 1.5 كيلومتر.

ويقوم بتشييد المبنى كونسورتيوم من تاف إنشاءات التركية واتحاد المقاولين التي مقرها أثينا وأرابتك دبي.