Play Store Apple Store
هل تستولي الهواتف الصينية على عرش آبل وسامسونغ؟
طباعة

قد لا تكون العلامتان التجاريتان للهواتف الذكية Oppo و Gionee من العلامات الشهيرة والواسعة في الغرب، إلا أن الشركتين الصينيتين إلى جانب غيرها من الشركات المنافسة تقوم بتوسعة وجودها خارج حدود السوق الصيني، ويتضح ذلك جلياً من خلال نسبة النمو الكبيرة التي حققتها في الأسواق الخارجية، كما أنها قد تصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية قريباً.

 

 

ففي العام الماضي، عززت شركة هواوي الصينية مكانها كثالث أكبر مشغل للهواتف الذكية في العالم من حيث القيمة السوقية، لتضيق بذلك الخناق على المنافستين آبل وسامسونغ، فيما استطاعت Oppo زيادة شحناتها العالمية بأكثر من 111%  على أساس سنوي في العام الماضي 2016، وحققت شركة Vivo نمواً بلغت نسبته 77.9% وفقاً لمؤسسة الأبحاث كاونتربوينت.

 

 

وهناك ثلاث شركات هواتف ذكية صينية من بين الشركات الخمس الأكبر في العالم، كما تأمل العديد من الشركات الصينية أن تشهد نمواً قوياً لها خارج بلادها، حيث تحتدم المنافسة في السوق.

وفي المؤتمر العالمي للموبايل الذي عقد في برشلونة في الأسبوع الماضي، كان حضور الشركات الصينية قوياً، كما عقدت هواواي مؤتمراً صحفياً لامعاً، فيما تواجدت كل من Gionee و Oppo في منصات كبيرة لتستعرض منتجاتها.

 

 

وكشفت خلال المؤتمر شركة Oppo عن كاميرتها الجديدة، فيما أطلقت Gionee هاتفها الذكي A1 بمواصفاته عالية الجودة بسعر 369  دولاراً، لتستخدم كل منهما حدث مؤتمر العالمي للموبايل كمنصة عالمية لمنافسة عمالقة التكنولوجيا والهواتف الذكية آبل وسامسونغ.

وحققت كل من Oppo وVivo و Gionee نجاحاً باهراً في الصين، ما أتاح لها الوصول إلى مدن أصغر، إلى جانب الوصول إلى بعض الدول في آسيا مثل الهند وأندونيسيا وتايلاند، وتتطلع تلك الشركات إلى الوصول إلى الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

 

ترجمة: نور قاضي أمين