الرئيس التنفيذي لـ "دايملر": لا نريد شراء أستون مارتن

طباعة

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة دايملر الألمانية لصناعة السيارات ديتر تسيتشه أن الشركة لا تنوي زيادة حصة الأقلية التي تملكها في شركة صناعة السيارات الفاخرة التي تمنى بخسائر أستون مارتن.

وأبلغ تسيتشه الصحفيين خلال معرض جنيف للسيارات "كانت لدينا كل الفرص لزيادة حصتنا في أستون مارتن. نعتقد أنه بالنسبة لشركة بذلك الحجم فإن الاستقلالية والإدارة عالية التركيز هي وصفة النجاح."

وكانت أستون مارتن أعلنت الشهر الماضي تكبدها خسارة سنوية للعام السادس على التوالي لكنها قالت إن طرازها الجديد دي.بي 11 المزود بإلكترونيات مرسيدس أدى إلى صعود المبيعات في نهاية 2016.

وتواجه العلامة البريطانية الفاخرة فواتير ضخمة لكي تستوفي سياراتها الرياضية قواعد الانبعاثات الجديدة مما يزيد من اعتمادها على الشركات الكبيرة لتوريد مثل تلك المحركات.

وفي 2013 أبرمت دايملر التي تملك العلامة الفاخرة مرسيدس-بنز اتفاقا للحصول على حصة 5% في أستون مارتن مقابل توريد المحركات والمكونات الإلكترونية.

وتساعد الصفقة أستون مارتن شركة صناعة السيارات الفاخرة العالمية الوحيدة غير المرتبطة بشركة أكبر على توزيع تكلفة تطوير سيارات جديدة عالية الكفاءة في استهلاك الوقود.

لكن تسيتشه استبعد أن تأخذ مرسيدس حصة أكبر في أستون. وقال "أعتقد أن الطريقة التي نعمل بها معا هي الطريقة المثالية لكلا الطرفين ولا ننوي تغيير ذلك."