وزير النفط الكويتي: التزام أعضاء أوبك باتفاق خفض الإنتاج بلغ 140% في فبراير

طباعة

أعلن وزير النفط الكويتي عصام المرزوق أن التزام دول منظمة أوبك باتفاق خفض إنتاج النفط بلغ 140% في فبراير/شباط في حين بلغت نسبة التزام المنتجين من خارج أوبك ما بين 50 و60%.

وتخفض 11 دولة من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والبالغ عددهم 13 دولة إنتاجها من الخام منذ الأول من يناير كانون الثاني بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا في حين تقود روسيا المنتجين المستقلين الذين وافقوا على تقليص الإنتاج بنحو نصف حجم تخفيضات أوبك.

وقال المرزوق للصحفيين في البرلمان إن "السعودية خفضت أكثر من حصتها.. تطوعا منها لزيادة الثقة في موضوع الخفض."

ووصف نسبة التزام دول أوبك "بالممتازة جدا" ونسبة التزام دول خارج أوبك "بالمقبولة."

وأضاف أن هناك ارتياحا لدى دول أوبك تجاه الأسعار الحالية التي وصفها "بالمستقرة."

وقلصت روسيا إنتاجها بمقدار 100 ألف برميل يوميا في يناير/كانون الثاني وتخطط لتقليص الإنتاج أكثر ليصل حجم الخفض إلى 300 الف برميل يوميا في موعد أقصاه نهاية أبريل/نيسان.

ومن المقرر انعقاد اجتماع اللجنة الوزارية التي تضم أوبك ومنتجين مستقلين في الكويت في السادس والعشرين من مارس/آذار وسيكون هذا الاجتماع الثاني بعد أن التقى الوزراء في فيينا في يناير/كانون الثاني لمراقبة مدى الالتزام بالاتفاق.

وأوضح المرزوق أن وزراء السعودية وروسيا والكويت وسلطنة عمان والجزائر وفنزويلا سيحضرون الاجتماع بالإضافة للأمين العام لأوبك.

وأضاف أن اجتماع الوزراء سيناقش تقرير اللجنة الفنية التي ستجتمع في 24 مارس/آذار.

//