"بتروناس" الماليزية تسجل أرباحا فصلية ولكن النظرة المستقبلية حذرة

طباعة

تحولت شركة "بتروناس" الماليزية إلى الربحية في الربع الأخير من العام الماضي، مقارنة بخسائر قبل عام بفضل خفض التكاليف إلا أنها احتفظت بنظرة مستقبلية حذرة لعام 2017.

وأبقت بتروناس على ما وصفته بنظرة "بناءة" للعام الحالي وقالت إنها تتوقع أن تظل أسعار النفط متقلبة في النصف الثاني من العام الجاري.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بتروناس وان ذو الكفل وان اريفين للصحفيين "لا أعرف إذا كانت الفترة الاسوأ قد انتهت أم لا. نتأهب لضبابية شديدة في النصف الثاني من العام."

وأضاف أن بتروناس أعدت ميزانية عام 2017 على أساس سعر 45 دولارا لبرميل النفط.

وحققت بتروناس أرباحا 11.3 مليار رنجيت (2.54 مليار دولار) في الفترة من أكتوبر تشرين الأول إلى ديسمبر كانون الأول مقابل خسائر صافية 2.96 مليار رنجيت في نفس الفترة من العام الماضي ويرجع ذلك بصفة أساسية لانخفاض نفقات التشغيل وتكلفة انخفاض القيمة.

وبلغت الإيرادات في الربع الأخير 58.6 مليار رنجيت انخفاضا من 60.1 مليار رنجيت قبل عام بسبب انخفاض أسعار النفط وحجم المبيعات.

وعن العام كاملا بلغ صافي ربح الشركة بعد حساب الضرائب 23.5 مليار رنجيت مقارنة مع 20.9 مليار في 2015 بفضل انخفاض التكاليف.