أسعار الخام الأسود تواصل صعودها في آسيا

طباعة

تستأنف اسعار النفط ارتفاعها في آسيا تحت تأثير عمليات شراء باسعار مغرية ووسط آمال في ان تمدد منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) خفضها لانتاج الذهب الاسود.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الاميركي للخام تسليم نيسان/ابريل 12 سنتا ليبلغ 48,34 دولارا في المبادلات الالكترونية في آسيا.

كما ربح سعر برميل البرنت نفط بحر الشمال المرجعي الاوروبي تسليم ايار/مايو 20 سنتا, الى 51,82 دولارا.

ويرى المحللون ان المستثمرين جذبتهم عمليات شراء باسعار جيدة وشجعتهم الانباء التي افادت ان اوبك مستعدة على ما يبدو لمواصلة الحد من إنتاجها بعد نهاية حزيران/يونيو من أجل إعادة التوازن إلى الاسواق، شرط أن تلتزم الدول المنتجة غير الاعضاء في المنظمة بذلك.

وكانت أوبك ابرمت في نهاية 2016 اتفاقات لخفض الإنتاج بين دولها ومع بلدان خارج المنظمة، خلال النصف الاول من 2017 مما حفز الاسعار التي وصلت إلى اكثر من خمسين دولاراً. وشجع ذلك المنتجين الاميركيين للنفط الصخري مما أثار مخاوف من عرض مفرط مجددا في الاسواق.

وقال دونغيول ليم المحلل لدى مجموعة "سي ام سي ماركيتس" أن "الامر قد يكون عمليات شراء بأسعار مغرية لأن الأسعار كانت منخفضة جدا الاسبوع الماضي". واضاف "اعتقد انه امر موقت".

وتابع ليم لوكالة فرانس برس ان "كل شىء مرتبط بالعرض الذي ستطرحه الولايات المتحدة التي لا تكف عن زيادة انتاجها", مشيرا إلى أن "النفط الصخري سيؤثر على اسعار الخام على الرغم من التخفيضات الكبيرة في الانتاج".

كما تنتظر الأسواق تقديرات المخزونات الاسبوعية للنفط الخام من قبل المؤسسة الخاصة "معهد النفط الاميركي" لتقييم حجم الطلب في الولايات المتحدة, قبل نشر الارقام الرسمية لوزارة الطاقة الاميركية الاربعاء.

وكان سعر برميل النفط الخفيف تراجع 56 سنتا الى 48,22 دولارا عند الاغلاق في نيويورك الاثنين. كما خسر برميل برنت في لندن 14 سنتا واغلق على 51,62 دولاراً.