الدولار ينخفض وسط مبيعات لجني الأرباح

طباعة

انخفض الدولار بعد أن حقق أكبر زيادة أسبوعية هذا العام مع اقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح في العملة الأمريكية وتوخيهم الحذر وسط أنباء عن أن المدير السابق للحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب يواجه اتهامات بالتآمر ضد الولايات المتحدة.

وزاد الحذر أيضا مع تراقب الأسواق سلسلة بيانات اقتصادية أمريكية هذا الأسبوع وقبيل اجتماع لصانعي السياسات في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يومي الثلاثاء والأربعاء.

وهبط صافي المراكز المدينة للدولار إلى أدنى مستوياته في نحو ثلاثة أشهر وهو تقريبا نصف ما كان عليه قبل شهر وفقا لحسابات لرويترز وبيانات لجنة تداول العقود الآجلة للسلع الأولية الصادرة الأسبوع الماضي.

ودفع العزوف عن المخاطرة في جلسة اليوم الين الياباني، الذي عادة ما يسعى المستثمرون إلى شرائه في أوقات عدم اليقين الجيوسياسي، للارتفاع مقابل العملة الأمريكية. وهبط الدولار في أحدث تعاملات 0.45% إلى 113.17 ين وهو أدنى مستوى له في أسبوع.

في حين استقر الدولار دون تغير يذكر مقابل اليورو، الذي انخفض بعد صدور بيانات التضخم الألماني التي أظهرت استقرار الأسعار، وبلغ اليورو في أحدث تعاملات 1.1624 دولار مرتفعا قليلا عن أدنى مستوى في ثلاثة أشهر والذي لامسه يوم الجمعة.

هذا وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.28% إلى 94.654 .

//