أرباح سوسيتيه جنرال تنخفض 15% في الربع الثالث

طباعة

تراجعت الأرباح الصافية للبنك الفرنسي سوسيتيه جنرال 15% في الربع الثالث من العام الحالي إلى 932 مليون يورو، بما يقل عن التوقعات التي كانت عند مليار يورو.

وقال البنك إن حل اثنين من ثلاثة نزاعات قانونية رئيسية مع السلطات الأمريكية بات موضوع الأسابيع والشهور المقبلة، مضيفا 300 مليون يورو إلى مخصصات التقاضي.

ويسعى البنك لطمأنة السوق قبل تقديم استراتيجيته للأجل المتوسط في 28 نوفمبر تشرين الثاني، في ظل قلق المستثمرين من تأثر توزيعات الأرباح سلبا بالنزاعات القانونية القائمة التي خصص لها البنك 2.2 مليار يورو.

وقال البنك في بيان "يجري سوسيتيه جنرال حاليا مناقشات مع السلطات الأمريكية بخصوص نزاعين قضائيين، يتعلقان بالمؤسسة الليبية للاستثمار "وايبور"، من أجل التوصل لاتفاق على حل هاتين المسألتين، وقرر زيادة مخصصات النزاعات كإجراء احترازي".

وينتظر سوسيتيه جنرال متابعة محتملة في الولايات المتحدة بشأن النزاع مع المؤسسة الليبية للاستثمار والذي جرت تسويته في محكمة بلندن مقابل مليار يورو في مايو أيار.

وفي مايو أيار، توصل سوسيتيه جنرال، ثاني أكبر بنك مدرج في فرنسا بعد بي.إن.بي باريبا، إلى تسوية في اللحظة الأخيرة بخصوص مزاعم المؤسسة الليبية للاستثمار المتعلقة بمعاملات جرت في إطار "مخطط احتيال وفساد" تضمنت دفع البنك 58.5 مليون دولار لشركة مسجلة في بنما.

وانخفضت إيرادات ذراع البنك للأنشطة المصرفية الاستثمارية 15%، بعد نتائج مماثلة في بنوك أخرى، حيث أعلن بي.إن.بي باريبا هذا الأسبوع أيضا انخفاضا في أنشطة تداول أدوات الدخل الثابت.

 

//