2017 العام الأكثر دفئا في غياب ظاهرة إل نينيو

طباعة

من المتوقع أن يكون العام 2017 الأكثر دفئا بين الأعوام التي لم تشهد ظاهرة إل نينيو, بحسب المنظمة العالمية للأرصاد الجوية .
وكان العام 2016 أشد دفئا بسبب تأثير إل نينيو, وهي ظاهرة تحدث كل ثلاث إلى سبع سنوات وتتسبب بارتفاع الحرارة واشتداد التيارات وزيادة المتساقطات.
وقال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد العالمية إن "السنوات الثلاث الأخيرة هي أكثر الأعوام دفئا على الإطلاق وهي تندرج في إطار ميل الكوكب إلى الاحترار على المدى الطويل.

//