الخطوط القطرية تريد إقامة ناقلة عملاقة افتراضية

طباعة

قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية إن الشركة تريد إقامة ناقلة عملاقة افتراضية تستفيد من وفورات الحجم عند التفاوض على الوقود وشراء الطائرات مع توسعها في الاستثمار بشركات الطيران الأخرى.

وكانت الشركة أعلنت عن صفقة قيمتها 661 مليون دولار أمس الاثنين لشراء 9.61%5 في كاثاي باسيفيك للطيران التي مقرها هونج كونج في خطوة ستوسع نطاق حضورها وقد تسمح لعضو تحالف وان ورلد بزيادة حركة النقل عبر مركز عملياته في الدوحة.

وقال الباكر خلال مؤتمر في سنغافورة "بصراحة آمل لو استطعت شراء المزيد لكن مجموعة سواير واير تشاينا تحوزان معظم الشركة ونحن ثالث أكبر مساهم وهو ليس بالأمر السيء" مشيرا إلى أكبر مساهمي كاثاي.

وتابع الباكر أنه يتوقع الإعلان عن تكبد خسائر في السنة المالية حتى نهاية مارس آذار 2018 وذلك في ظل العقوبات التي تفرضها دول خليجية بقيادة السعودية على الدوحة.

واستحوذت الشركة في إطار استراتيجيتها الاستثمارية على 20% من آي.إيه.جي الشركة الأم للخطوط الجوية البريطانية و10% من مجموعة طيران لاتام الأمريكية الجنوبية و49% من ميريديانا الإيطالية.

وقال الباكر إن الخطوط القطرية تريد مبادلة حيازات الأسهم بينها وبين شركات الطيران في محفظتها لتصبح ناقلة عملاقة افتراضية.

وأضاف "أرى الكثير من الوفورات التي يمكن أن نحققها كمجموعة" في إشارة لما يمكن أن تحققه من ترشيد بفضل زيادة قدرتها على المساومة.

//