أسهم أوروبا تسجل أكبر خسارة يومية في حوالي خمسة أشهر

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية بفعل سلسلة تحديثات للأرباح مخيبة للآمال من بضع شركات، من بينها العملاق الصناعي الألماني "سيمنس"، دفعت المستثمرين إلى مبيعات لجني الأرباح في سوق ما زالت قريبة من أعلى مستوياتها في عامين.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 1.1% مسجلا أكبر خسارة ليوم واحد منذ منتصف يونيو/حزيران بينما هبط المؤشر داكس الألماني 1.5%.

ورغم خسائره فإن ستوكس 600 ما زال مرتفعا 7.9% عن مستواه في بداية العام في أعقاب سلسلة مكاسب غذتها بيانات اقتصادية إيجابية وأرباح قوية للشركات وانحسار المخاوف السياسية. وفي وقت سابق هذا الشهر سجل المؤشر أعلى مستوى له منذ أغسطس/آب 2015 .

وفي أعقاب هذه الموجة الصعودية القوية قال متعاملون إن أرباح الشركات في حاجة إلى أن تقدم مفاجآت إيجابية قوية لتبرير المزيد من المكاسب، لكن عددا من الشركات أعلنت اليوم عن توقعات مخيبة للآمال.

وهبط سهم "سيمنس" 3.7% بعد أن أعلنت الشركة عن هبوط قدره 10% في أرباحها الصناعية الفصلية وأشارت إلى عام صعب ينتظرها بينما تعيد هيكلة أنشطتها للتربينات وطاقة الرياح.

وهوى سهم "فيستاس" 19% بعد أن خفض أكبر صانع لتربينات الرياح في العالم توقعاته لهوامش الأرباح للعام 2017 .

ومن بين الخاسرين أيضا انخفض سهم شركة الحكمة لصناعة الأدوية المدرجة في بورصة لندن 4.1% بعد أن خفضت للمرة الثالثة توقعاتها لإيرادات أنشطتها للأدوية غير المسجلة للعام الحالي.

وتراجع سهم "أرسيلور ميتال" 3.4% بعد أن قالت الهيئات التنظيمية بالاتحاد الأوروبي إنها ستحقق فيما إذا كان شراؤها لمصنع الصلب الإيطالي إيلفا سيؤدي إلى زيادات في الأسعار.

وخالف القطاع المصرفي اتجاه السوق مدعوما بمكاسب للبنوك الإيطالية التي صعد مؤشرها 1.04%. وصعد سهم "كومرتس بنك" 2.4%، بعد أن تحول إلى تحقيق ربح صاف في الربع الثالث من العام.

وقفز سهم "إيجون" الهولندية للتأمين 4.8% مع إعلانها عن أرباح تجاوزت التوقعات.

//