"السويدي اليكتريك" المصرية تعتزم التوسع في أمريكا اللاتينية وآسيا وزيادة الصادرات

طباعة

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة السويدي اليكتريك أحمد السويدي -أكبر شركة مدرجة لصناعة الكابلات في العالم العربي- أن شركته تدرس التوسع في أمريكا اللاتينية وقازاخستان وإندونيسيا وباكستان خلال عامين.

وأضاف السويدي أن شركته تصدر 70% من إنتاجها لنحو 110 دول في أنحاء العالم وإنها تعمل على زيادة تلك الصادرات.

وأشار السويدي إلى أن الشركة تستهدف إنشاء ستة مخازن لوجيستية لها وللغير في زامبيا وجيبوتي وكينيا ودول أخرى خلال السنوات الخمس المقبلة كما أنها تبحث عن أراض لتطوير مناطق صناعية في مدينة العلمين غرب مصر وفي العين السخنة شرقي القاهرة.

وعن السوق الإفريقية بصفة عامة، قال السويدي إن شركته تعمل على إنشاء مصانع للمحولات وعدادات الكهرباء في زامبيا مضيفا أن شركته تتواجد في أغلب الدول الإفريقية.

وعن السوق في مصر التي تضرر اقتصادها بشدة بعد انتفاضة 2011 ويسعى للتعافي حاليا، قال السويدي إن نشاط التصنيع أصبح مجزيا للسوق المحلية وللتصدير وإن مصر تستطيع منافسة الصين والهند.

وأوضح السويدي في مقابلة مع رويترز على هامش مؤتمر صحفي في أحد مصانعها بمصر أنه بعد تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أصبحت أسعار الكهرباء في مصر "الأرخص في العالم" وكذلك انخفضت تكلفة العمالة.

وتنفذ الحكومة المصرية برنامج للإصلاح الاقتصادي منذ نهاية 2015 شمل فرض ضريبة القيمة المضافة وتحرير سعر الصرف وخفض الدعم الموجه للكهرباء والمواد البترولية سعيا لإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.

وقال السويدي إن الشركة حققت نموا خلال السنوات العشر الأخيرة لكن "الثورات في المنطقة وبعض المشكلات في أوروبا حجّمت أعمال الشركة وتوسعاتها" لكن في السنوات الثلاث الأخيرة عاد العمل إلى طبيعته.

أضاف السويدي أن شركته تعمل على زيادة الإنتاج والاستثمار به لتعزيز الصادرات التي تمنح الشركة قوة أكبر مضيفا أنه يتحدث عن تحسين أداء الشركة والمعدات.

وقال إن شركته ستواصل العمل على زيادة التوزيعات النقدية للمساهمين.

وكانت الشركة حققت صافي ربح مجمع بعد الضرائب وحقوق الأقلية قيمته 1.556 مليار جنيه في الربع الثالث من العام مقابل 720.732 مليون قبل عام. كما بلغت إيرادات الشركة 11.462 مليار جنيه في الربع الثالث مقابل 4.873 مليار قبل عام.

وفي التسعة أشهر الأولى من العام حققت الشركة صافي ربح مجمع بعد الضرائب وحقوق الأقلية بلغ 4.567 مليار جنيه في تسعة أشهر مقابل 2.351 مليار قبل عام. كما بلغت إيرادات الشركة 32.118 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها مقابل 15.427 مليار قبل عام.

يذكر أن السويدي إليكتريك تأسست عام 1997 وتعمل في إنتاج الكابلات الكهربائية والأعمدة والأبراج والمحولات والقواطع الكهربائية وجميع لوازم الوصلات وتصميم وإنشاء وتشغيل وصيانة محطات توليد الكهرباء.