الفالح: حملة السعودية على الفساد لن تعرقل خطط الطرح العام الأولي لأرامكو

طباعة

أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن التحقيقات التي تجرى في إطار الحملة على الفساد في السعودية مرتبطة فقط بعدد قليل من الأفراد ولن تعرقل الاستثمارات في المملكة.

وأضاف أن التحقيقات لن يكون لها أيضا أي تأثير على خطط الطرح العام الأولي لحصة في شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية.

ومتحدثا على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مدينة بون الألمانية قال الفالح "الجميع يتفهمون أن هذه مسألة محدودة ومحلية تقوم فيها الحكومة ببساطة بتنظيف البيت".

وأضاف أن مستثمرين أجانب كثيرين لهم أنشطة في السعودية منذ عقود "سيقولون لك أنهم لم يروا فسادا في تعاملاتهم مع الحكومة السعودية أو مع الكيانات السعودية".

ومضى قائلا "إنها (الحملة على الفساد) ليس لها أي تأثير على الاستثمار الأجنبي المباشر. وليس لها تأثير بأي حال على انفتاح المملكة وتدفقات رؤوس الأموال وبيئتنا للاستثمار المفتوحة على مصراعيها".