انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية بعد ارتفاع لأسبوعين

طباعة

تراجع عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي بعد ارتفاعها لأسبوعين متتاليين مما يشير إلى استمرار انتظام نمو الوظائف بعد تعطيلات نتجت عن الأعاصير الأخيرة.

وأعلنت وزارة العمل الأمريكية أن الطلبات الجديدة لإعانة البطالة انخفضت 13 ألفا إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 239 ألف طلب في الأسبوع المنتهي يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني.

وارتفع عدد الطلبات في الأسابيع الأخيرة مع معالجة تراكم الطلبات من بويرتوريكو عقب القيام بإصلاحات في البنية الأساسية التي دمرها الإعصاران إرما وماريا. وقال مسؤول بوزارة العمل إن التعطيلات في إجراءات تلقي الطلبات مستمرة في الجزر العذراء.

ونُشر تقرير الطلبات قبل موعده بيوم بسبب عطلة عيد الشكر. وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم انخفاض عدد الطلبات إلى 240 ألفا في آخر أسبوع.

والأسبوع الماضي هو الأسبوع الثاني والأربعين بعد المئة على التوالي الذي تظل فيه طلبات إعانة البطالة دون مستوى 300 ألف المرتبط بقوة سوق العمل وهي أطول موجة من نوعها منذ 1970 عندما كانت سوق العمل أصغر.

وتقترب سوق العمل من مستوى التوظيف الكامل مع وصول معدل البطالة إلى 4.1 بالمئة وهو أدنى مستوى في 17 عاما.

وارتفع متوسط أربعة أسابيع الذي يقدم صورة أدق لسوق العمل بمقدار 1250 طلبا ليصل إلى 239 ألفا و750 طلبا الأسبوع الماضي.

ويظهر تقرير طلبات إعانة البطالة يوم الأربعاء أن عدد الأشخاص الذين مازالوا يتلقون إعانات بعد الأسبوع الأول ارتفع 36 ألفا إلى 1.9 مليون شخص في الأسبوع المنتهي في 11 نوفمبر تشرين الثاني.

وزاد متوسط أربعة أسابيع لما يسمى بالطلبات المستمرة ألف طلب إلى 1.89 مليون طلب.