ارتفاع ارباح دبي الاسلامي بـ 57% في الربع الثالث 2014

طباعة
ارتفعت صافي ارباح بنك دبي الإسلامي - المدرج في سوق دبي المالي - خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2014، بنسبة 72% لتصل إلى  2.06 مليار درهم، مقارنةً بـ 1.2 مليار درهم حققها البنك في الفترة ذاتها من العام 2013. وذكر البنك أن الارباح الصافية ارتفعت في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 57% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتصل الى ما يقارب 723 مليون درهم. وتعليقا على النتائج صرح رئيس مجلس إدارة "بنك دبي الإسلامي" محمد إبراهيم الشيباني، "تمثل النتائج الإيجابية التي حققها البنك خلال الربع الثالث من عام 2014 انعكاساً واضحاً للتحول الاستراتيجي للبنك وتركيزه المكثف في سبيل تحقيق النمو." من جانبه قال المدير التنفيذي لبنك دبي الإسلامي د.عدنان شلوان "وضعنا منذ سنوات قليلة خارطة طريق تهدف إلى تحقيق نقلة نوعية للبنك. كان الدافع لتحقيق ذلك ينبع من أعماقنا، مع إيلاء أهمية كبرى لشركائنا الخارجيين. فقد كان بناء الثقة أمراً أساسياً ولا يمكن تحقيق ذلك دون التركيز وبقوة على الصراحة والشفافية، حيث أننا عملنا بلا كلل أو ملل لضمان الوقوف عند التزاماتنا." وبلغت إجمالي الإيرادات للأشهر التسعة الأولى من العام 2014 قيمة 4,708 مليون درهم، ليرتفع من 4,024 مليون درهم في الاشهر التسعة الأولى من العام 2013، بزيادة نسبتها 17%.  ويُعزى الارتفاع أساساً إلى النمو القوي في أنشطة التمويل لأعمال الشركات والأفراد يدعمها عوائد متينة نتجت عن جودة المحفظة الاستثمارية للصكوك. ونتيجةً للزيادة الملحوظة في النظرة الإيجابية لمتعاملينا إزاء البنك وزيادة في حصة المتعاملين كجزء أساسي من إستراتيجية البنك، شهدت أعمال الشركات نمواً على مختلف المستويات ما أثمر عن زيادة دخل تمويلي وغير تمويلي. وواصلت العمليات المصرفية للأفراد التوسع محققة نمو قوي في الدخل من الائتمان والرسوم. وزادت الرسوم والعمولات إجمالاً بنسبة 38% لتبلغ 874 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام 2014 من قيمة 635 مليون درهم في الفترة عينها من العام 2013، ويرجع ذلك إلى زيادة في حصة البنك في محفظة عام 2014 في كل من الخدمات المصرفية للأفراد والشركات. في حين بلغت صافي الإيرادات عن الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2014 قيمة 4,104 مليون درهم، بزيادة نسبتها 29% مقارنةً بـ 3,175 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام 2013. ويُعزى الارتفاع في صافي الإيرادات أساساً إلى ارتفاع إجمالي الإيرادات مجموعة مع المدّخرات التوفيرات المحققة بسبب السداد المبكر للتمويل عالي التكلفة باستخدام فائض السيولة في البنك. وبالرغم من المنافسة العالية والتسعير الشرس في السوق، تمكّن البنك من المحافظة على صافي هامش الدخل التمويلي عند 3.39% عبر تغيير التوزيع وإعادة السيولة في أصول ذات مردودية أعلي. وسجلت المصاريف التشغيلية زيادة بنسبة 22% لتصل إلى 1,489 مليون درهم عن الفترة المنتهية بتاريخ 30 سبتمبر 2014 لترتفع من 1,221 مليون درهم للفترة ذاتها في عام 2013 تماشياً مع الارتفاع في أنشطة الأعمال. وبالرغم من الزيادة في التكاليف، تحسّن معدّل التكلفة إلى الدخل ليصل إلى 36.3% من 38.5% في ذات الفترة من العام 2013 حيث عوّضه بنمو في الإرادات وإدارة كلفة فعالة. ويعد "بنك دبي الإسلامي"، الذي تأسس في عام 1975، أول بنك إسلامي يطبق مبادئ الشريعة الإسلامية في جميع نشاطاته، وأكبر بنك إسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويشتهر "بنك دبي الإسلامي" كشركة مساهمة عامة، ومدرجة في "سوق دبي المالي"، بمحفظة خدماته ومنتجاته المصرفية المتنوعة التي تتفق مع أعلى معايير الجودة والابتكار والمرونة. يدير البنك حالياً شبكة تضم 90 فرعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة.
//