وزارة التجارة الأمريكية تؤكد نمو الاقتصاد 4.2% في الربع الثاني

طباعة

نما الاقتصاد الأمريكي في الربع الثاني من العام الجاري بأسرع وتيرة في نحو 4 سنوات بما يتفق مع التقديرات السابقة، وهو ما يضع الاقتصاد على مسار تلبية هدف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتمثل في تحقيق نمو سنوي نسبته ثلاثة بالمئة.

وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية - في تقديرها الثالث لنمو الناتج المحلي الإجمالي في الفترة بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران - أن الناتج المحلي الإجمالي زاد بوتيرة سنوية قدرها 4.2%.

وتلك أسرع وتيرة للنمو منذ الربع الثالث من 2014 ولم تتغير منذ التقديرات المنشورة في أغسطس/آب.

نما الاقتصاد بوتيرة نسبتها 2.2% في الفترة بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار. وجرى تعديل بيانات الإنفاق على المباني السكنية وعلى السلع غير المعمرة مثل البنزين بالرفع، وهو ما قابله تعديل بالخفض للاستثمار في المخزونات.

ونما الاقتصاد الأمريكي 3.2% في النصف الأول من 2018.

وقاد النمو في الربع الثاني من العام حزمة تخفيضات ضريبية نفذتها إدارة ترامب بقيمة 1.5 تريليون دولار، وهو ما عزز إنفاق المستهلكين بعدما ظل شبه راكد في أوائل العام.