وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار السعودي لـ CNBC عربية: استقطاب استثمارات أجنبية خاصة بتقنية المعلومات تهدف لتوطين التقنية ونقل المعرفة إلى المملكة

طباعة

قال وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار لخدمات واستشارات المستثمرين السعودي، إبراهيم بن صالح السويل، إن عام 2018 شهد العديد من الإصلاحات، والتي كان من أبرزها إصدار التأشيرات لرجال الأعمال خلال مدة قصيرة، وإقرار نظام الرهن التجاري وغيرها من الإصلاحات التي صبت في مصلحة المستثمر المحلي والأجنبي، موضحاً خلال اتصال هاتفي مع CNBC عربية أن الهدف من استقطاب استثمارات أجنبية خاصة بتقنية المعلومات هو توطين التقنية ونقل المعرفة للاستثمارات السعودية.

وكانت الهيئة العامة للاستثمار السعودية قد كشفت عن ارتفاع عدد الاستثمارات المرخصة في السعودية بنسبة 99%خلال العام 2018، كما اشارت الهيئة في تقرير انجازتها للعام 2018 عن ارتفاع عدد طلبات التوسع في الاستثمار بنسبة تصل الى 100%، وبحسب التقرير تصدر قطاع الشبكات وتقنية المعلومات كأكثر القطاعات زيادة في الاستثمارات في المملكة خلال عام 2018بارتفاع نسبته 200% مقارنة بعام 2017.