العجز التجاري السلعي بأمريكا يتسع وطلبيات المصانع ترتفع

طباعة

اتسع العجز في التجارة السلعية الأمريكية بشدة خلال ديسمبر/كانون الأول مع تعرض الصادرات لضغوط جراء تباطؤ الطلب العالمي وارتفاع الدولار، في إشارة جديدة على أن النمو الاقتصادي تباطأ في الربع الأخير من العام.

وأظهرت بيانات من وزارة التجارة ان طلبيات السلع المصنعة في الولايات المتحدة ارتفعت بالكاد خلال ديسمبر/كانون الأول وأن إنفاق الشركات على المعدات جاء أضعف بكثير مما كان يُعتقد في السابق، وهو ما يشير إلى تراجع في نشاط الصناعات التحويلية.

وقفز العجز التجاري السلعي 12.8% إلى 79.5 مليار دولار في ديسمبر/كانون الأول بدعم من زيادة في الواردات.

وهبطت الصادرات 2.8% في ظل تراجع كبير في حجم شحنات الغذاء والإمدادات الصناعية والسلع الرأسمالية. وزادت الواردات 2.4% بقيادة الغذاء والسلع الرأسمالية والاستهلاكية.

وفي تقرير آخر اليوم الأربعاء، قالت وزارة التجارة الأمريكية إن طلبيات سلع المصانع ارتفعت 0.1% في ديسمبر/كانون الأول وسط تراجع في الطلب على الآلات والمعدات والأجهزة الكهربائية ومكوناتهما.

وجرى تعديل بيانات نوفمبر/تشرين الثاني قليلا لتظهر هبوط طلبيات المصانع 0.5% بدلا من 0.6% في القراءة السابقة.