زيادة غير متوقعة في مبيعات التجزئة البريطانية في يوليو

طباعة

زادت مبيعات التجزئة البريطانية على نحو غير متوقع في يوليو تموز بدعم من نمو قوي في الإنفاق عبر الإنترنت خلال ثلاثة أعوام مما يشير إلى أن المستهلكين يواصلون دعم الاقتصاد قبيل الموعد النهائي لانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر تشرين الأول. وقال المكتب الوطني للإحصاءات إن أحجام مبيعات التجزئة الشهرية زادت 0.2% مقارنة مع متوسط التوقعات بانخفاضها 0.2% في استطلاع رأي خبراء اقتصاد أجرته رويترز وفي أعقاب زيادة 0.9% في يونيو حزيران. وبالمقارنة مع يوليو تموز عام 2018، زادت مبيعات التجزئة 3.3% لتتباطأ عن نمو قوي في يونيو حزيران بنسبة 3.8% . وحتى الآن تخطى المستهلكون على نحو سلس تأثير الانفصال المرتقب عن الاتحاد الأوروبي بفضل التضخم المتواضع ونمو الأجور بأسرع وتيرة في 11 عاما. دعم هذا خامس أكبر اقتصاد عالمي في وقت تقلص خلاله العديد من الشركات استثماراتها بفعل تصاعد الضبابية المتصلة بانفصال بريطانيا. وذكر المكتب الوطني للإحصاءات أن مبيعات التجزئة نمت بنسبة 0.5% في ثلاثة شهور حتى يوليو تموز وهي أقل زيادة منذ بداية العام الحالي وتعكس انخفاض أحجام المبيعات في مايو أيار. وقفزت المبيعات عبر الإنترنت 6.9% على أساس شهري في أكبر زيادة من حيث الحجم منذ مايو أيار عام 2016.