وزير المالية البريطاني: إقرار اتفاق بريكست يصب في مصلحة اقتصاد بريطانيا

طباعة

قال وزير المالية البريطاني، ساجد جاويد، إن الموافقة على اتفاق خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي تصب في مصلحة اقتصاد بريطانيا "بشكل واضح لا يحتاج إلى أدلة".

وتوصل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لاتفاق خلال محادثات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي. لكن قبل عشرة أيام فقط من الموعد المقرر لخروج البلاد من التكتل، تكتنف الفوضى من جديد عملية الخروج حيث يتجادل الساسة البريطانيون بشأن الخروج باتفاق أو بدون اتفاق أو إجراء استفتاء ثان.

وقال جاويد في الرسالة رداً على طلب لجنة برلمانية إجراء تحليل اقتصادي للاتفاق الذي توصل إليه جونسون "نقطة الانطلاق بالنسبة لي أن الموافقة على اتفاقية الانسحاب تصب في مصلحتنا الاقتصادية بشكل واضح لا يحتاج إلى أدلة".

وتابع "إنها ستضع حداً للغموض والتأخير اللذين كان لهما ضررهما في السنوات الماضية وستسمح للشركات بالمضي في اتخاذ القرارات بما في ذلك التوظيف والاستثمار".

وأشار إلى أن وزارة الخروج من الاتحاد الأوروبي ستنشر المزيد من المعلومات عن الاتفاق في الأيام القليلة القادمة لإفادة النقاش في البرلمان لكنها لم تتعهد بنشر تقييم للتأثير الاقتصادي لأن الكثير من التفاصيل الطويلة الأجل غير معروفة.