هل تستطيع المصارف اللبنانية المساهمة في إنقاذ الاقتصاد؟

طباعة

على الرغم من ارتفاع إيرادتها من الفوائد إلا أن المصارف اللبنانية تواجه الكثير من الضغوط وتراجع في الأرباح خلال السنوات الماضية، فهل تنجح في مساعدة الحكومة في خطتها الاقتصادية؟

وحول ذلك، قال كبير الاقتصاديين في مجموعة بنك بيبلوس، نسيب غبريل، في اتصال مع CNBC عربية إن أرباح المصارف اللبنانية شهدت تراجعاً خلال العامين الماضيين، مرجعاً ذلك إلى استهدافها بضرائب عشوائية والازدواج الضريبي على إيرادتها، مشيراً إلى أن اعتبار القطاع الخاص اللبناني هو مصدر ضرائب فقط عوضاً عن تطوير مناخ الاستثمار يُعد من ضمن السياسات الخاطئة منذ 2017.

وأضاف غبريل أن أي زيادة في الضرائب بدون مكافحة فعالة للتهرب الضريبي سيؤدي إلى ضرر في الاقتصاد.