أسعار النحاس تهبط مع تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين

طباعة

هبطت أسعار النحاس مع تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين وهو ما ألقى شكوكا على احتمالات حل وشيك للنزاع التجاري الذي طال أمده بين أكبر اقتصادين في العالم.

وأنهت عقود النحاس القياسية جلسة التداول في بورصة لندن للمعادن منخفضة 0.9% عند 5892 دولارا للطن. وفي الجلسة السابقة دفعت آمال في اتفاق أولي لإنهاء المأزق التجاري المعدن الأحمر للصعود إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 5968 دولارا.

وجاءت أحدث انتكاسة بعد أن حذرت الصين من أنها ستتخذ "إجراءات مضادة حازمة" ردا على توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مشروع قانون يدعم المحتجين في هونج كونج.

وقال جون ماير المحلل في إس بي انجيل "ترامب زاد المخاطر في حرب الرسوم الجمركية مع الصين. لا يبدو أنه سيتم الاتفاق على أي شيء في أي وقت قريب".

ومن بين المعادن الصناعية الأخرى، تراجعت أسعار النيكل أثناء الجلسة إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 13930 دولارا للطن قبل أن تنهي الجلسة منخفضة 2.1 بالمئة عند 14010 دولارات للطن.

ويتعرض النيكل لضغوط من مخاوف بشأن الطلب من مصانع الصلب غير القابل للصدأ، معظمها في الصين، والتي تشكل حوالي ثلثي الاستهلاك الذي يقدر بحوالي 2.4 مليون طن هذا العام.

وتراجعت عقود الألومنيوم 0.7 بالمئة لتغلق عند 1752 دولارا للطن.

وأنهت عقود الزنك جلسة التداول منخفضة 0.8 بالمئة عند 2279 دولارا للطن، بينما ارتفعت عقود القصدير 0.1 بالمئة الى 16420 دولارا للطن.