الاقتصاد الأميركي ينمو 2.1% في الربع الثالث

طباعة

أكدت الحكومة الأميركية ارتفاع النمو الاقتصادي للولايات المتحدة في الربع الثالث من العام، مع وجود علامات على أن الاقتصاد قريب من الحفاظ على وتيرة نمو معتدلة مع انتهاء العام مدعوما بسوق عمل قوية.

وقالت وزارة التجارة في ثالث تقديراتها للناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث إنه زاد بمعدل سنوي 2.1%. ولا ينطوي ذلك على تعديل للتقدير الصادر الشهر الماضي. ونما الاقتصاد 2% في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران.

وبالرغم من عدم تعديل القراءة، والتي جاءت متوافقة مع توقعات الاقتصاديين، كان إنفاق المستهلكين أقوى من القراءة السابقة. وشمل التحديث أيضا إنفاق الشركات على الإنشاءات غير السكنية مثل البنية التحتية للطاقة، مما حد من نزول استثمار الشركات بشكل عام.

وكانت الواردات، ذات الثقل في حساب نمو الناتج، أزيد من التقدير السابق.

وعند القياس من زاوية الدخل، نما الاقتصاد 2.1% في الربع الأحدث، مقارنة مع 2.4% في تقديرات نوفمبر/تشرين الثاني.

وارتفع الدخل المحلي الإجمالي 0.9% في الربع الثاني.

ويبدو أن الاقتصاد حافظ على وتيرة نموه المعتدلة في الربع الرابع، في ظل تدعم إنفاق المستهلكين ببلوغ معدل البطالة أدنى مستوياته في حوالي 50 عاما.

وانحسرت مخاوف الركود التي خيمت على الأسواق المالية في فصل الصيف.