النحاس يستقر قرب أعلى مستوياته في 7 أشهر في تعاملات ضعيفة

طباعة

استقرت أسعار النحاس، قرب أعلى مستوى لها في 7 أشهر الذي سجلته الأسبوع الماضي مع انقشاع بعض الغيوم التي تحيط بآفاق الطلب بفعل تقدم بشأن اتفاق للتجارة بين الولايات المتحدة والصين وبيانات اقتصادية إيجابية.

وكانت التعاملات ضعيفة قبل عطلات عيد الميلاد حيث ستكون بورصة لندن للمعادن مغلقة يومي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من ديسمبر/كانون الأول.

وأنهت عقود النحاس القياسية جلسة التداول في بورصة لندن للمعادن مرتفعة 0.2% إلى 6190 دولارا للطن موسعة مكاسبها هذا الشهر إلى أكثر من 5%، وهو أكبر شهر من المكاسب منذ فبراير/شباط.

لكن أسعار المعدن الأحمر تبقى دون مستوياتها المرتفعة التي سجلتها في 2018 قبل أن يتضرر الاقتصاد العالمي من النزاعات التجارية.

وقالت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية يوم الاثنين إن الانتاج الصناعي في الصين من المتوقع أن ينمو بحوالي 5.6% في 2019. وجاءت هذه التوقعات في أعقاب بيانات أفضل من المتوقع لنشاط المصانع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم في نوفمبر تشرين الثاني.

وأظهرت بيانات أيضا ان واردات الصين من الحديد الخردة في نوفمبر تشرين الثاني ارتفعت 6.3 بالمئة عن الشهر السابق إلى 170 ألف طن.

وقالت الصين انها ستخفض الرسوم الجمركية على بعض المنتجات العام القادم بينما تتطلع بكين إلى تعزيز الواردات والنمو الاقتصادي.

وفي الولايات المتحدة، أظهرت بيانات نشرت يوم الجمعة أن النمو ارتفع في الربع الثالث من العام، رغم ان بيانات صدرت اليوم أظهرت أن طلبات الشراء الجديدة للسلع الرأسمالية الرئيسية المصنعة في أمريكا زادت بالكاد في نوفمبر تشرين الثاني بينما هبطت الشحنات.

ومن بين المعادن الصناعية الأخرى، أغلقت عقود الألومنيوم مرتفعة 0.2 بالمئة عند 1804 دولارات للطن بعد أن لامست أعلى مستوى في ستة أسابيع.

وهبطت عقود الزنك 2.1 بالمئة لتغلق عند 2291 دولارا للطن متخلية عن مكاسب الأسبوع الماضي.

وأغلقت عقود النيكل منخفضة 1.2 بالمئة إلى 14350 دولارا للطن بينما تراجعت عقود الرصاص 1.1 بالمئة إلى 1916 دولارا للطن. وأغلقت عقود القصدير منخفضة 0.2 المئة عند 17300 دولار للطن.