هبوط النحاس ومعظم المعادن الصناعية بعد مقتل قائد عسكري إيراني في ضربة جوية أميركية

طباعة

هبطت أسعار النحاس ومعظم المعادن الصناعية الأخرى، بعد أن أحدث مقتل قائد عسكري إيراني بارز في ضربة جوية أميركية هزة في الأسواق.

وسارع المستثمرون الى شراء الأصول التي تعتبر ملاذا آمنا مثل الذهب، وتراجعت أسواق الأسهم بعد ان قالت إيران إنها سترد على الضربة الجوية الأميركي التي شنت في بغداد وأودت بحياة قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني.

وأنهت عقود النحاس القياسية جلسة التداول في بورصة لندن للمعادن منخفضة 1% إلى 6129.50 دولار للطن، بعد أن لامست أدنى مستوى لها منذ الحادي عشر من ديسمبر/كانون الأول عند 6088.50 دولار.

وينهي المعدن، الذي يستخدم في الطاقة والتشييد، الأسبوع على خسارة بحوالي 1.56% مرتدا عن 6 أسابيع من المكاسب رفعت أسعاره إلى أعلى مستوياتها في 7 أشهر.

ومن بين المعادن الصناعية الأخرى، هبطت عقود النيكل 3.5% لتغلق عند 13755 دولارا للطن، بعد ان لامست أدنى مستوى لها منذ الثاني عشر من ديسمبر/كانون الأول.

وتراجعت عقود الزنك 0.2% إلى 2306 دولارات للطن، بينما استقرت عقود الرصاص عند 1919 دولارا للطن، وهبطت عقود القصدير 2.2% إلى 16800 دولار للطن.

وخالفت عقود الألومنيوم اتجاه السوق لتغلق مرتفعة 1.1% عند 1824 دولارا للطن.