تراجع العجز التجاري الأميركي لأدنى مستوى في أكثر من 3 سنوات

طباعة

تراجع العجز التجاري الأميركي إلى أدنى مستوياته في أكثر من 3 سنوات في نوفمبر/تشرين الثاني مع استمرار هبوط الواردات، متأثرة على الأرجح بحرب التجارة التي تشنها إدارة ترامب على الصين، في حين انتعشت الصادرات، مما ينبئ بأن الاقتصاد قد ختم 2019 على قدم راسخة.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن العجز التجاري تقلص 8.2% إلى 43.1 مليار دولار، مسجلا أدنى مستوياته منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016. والنسبة المئوية للتراجع هي الأكبر منذ يناير/كانون الثاني.

وجرى تعديل بيانات أكتوبر/تشرين الأول لتظهر تراجع الفجوة التجارية إلى 46.9 مليار دولار بدلا من 47.2 مليار في القراءة السابقة.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا تراجع العجز إلى 43.8 مليار دولار في نوفمبر/تشرين الثاني.

وهوى عجز تجارة السلع مع الصين، محور تركيز سياسة "أميركا أولا" التي ينتهجها البيت الأبيض، 15.7% إلى 26.4 مليار دولار، في حين انخفضت الواردات 9.2% وقفزت الصادرات 13.7%.

وتراجع عجز تجارة السلع مع الاتحاد الأوروبي 20.2% إلى 13.1 مليار دولار.