Schlumberger تتجاوز توقعات الأرباح وتخطط لمزيد من خفض التكاليف

طباعة

كشفت Schlumberger عن خطة لخفض كبير في التكاليف لعملياتها في أميركا الشمالية بينما تواجه أكبر شركة في العالم لخدمات حقول النفط تراجعات حادة في نشاط النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة إن أرباحها في الربع الرابع جاءت أفضل قليلا من المتوقع بفعل زيادة في المبيعات الدولية لخدماتها ومعداتها، وهو ما غطى على تراجع في أميركا الشمالية.

وتعهد أوليفييه لو بيش الرئيس التنفيذي لـ Schlumberger  بتحسين هوامش ربح أنشطة أميركا الشمالية، من خلال إجراءات تشمل خفضا للوظائف وبيع أصول ووقف عمل معدات.

وفيما يتعلق بخفض أنشطة الشركة في العراق، قال لو بيش، الذي تولى المنصب العام الماضي، إن هذا الخفض يرجع إلى أحداث جيوسياسية.

وقال لو بيش في مؤتمر عبر الهاتف إن Schlumberger خفضت أكثر من 1400 وظيفة منذ الربع الثالث للعام 2019، وتبحث بيع أنشطة غير مربحة.

وهبط صافي دخل Schlumberger بـ 38% إلى 333 مليون دولار، أو 24 سنتا للسهم، في الشهور الثلاثة المنتهية في 31 ديسمبر/كانون الأول، من 538 مليون دولار، أو 39 سنتا للسهم، قبل عام. وشمل الربع المناظر من العام السابق مكاسب من بيع أحد الأصول.

ومع استثناء الرسوم ومصروفات الائتمان، ارتفعت الأرباح إلى 545 مليون دولار، أو 39 سنتا للسهم، من 498 مليون دولار، أو 36 سنتا للسهم.

وبحسب رفينيتيف IBES، بلغ متوسط توقعات المحللين للربح 37 سنتا للسهم.

وصعد سهم الشركة في التعاملات المبكرة 50 سنتا إلى 39.28 دولار. وخسر السهم أكثر من 10% العام الماضي حتى مع صعود المؤشر ستاندرد اند بورز500 للشركات الكبرى 29%.