الذهب ينخفض مع تراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا وتنامي الإقبال على المخاطرة

طباعة

انخفضت أسعار الذهب مع تراجع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الصين وتحسن الإقبال على المخاطرة، على الرغم من أن ضبابية الأثر الاقتصادي للمرض مازالت تدعم المعدن الأصفر.

ونزل الذهب الفوري 0.2 بالمئة إلى 1564.15 دولار للأونصة في حين فقد الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.2 بالمئة إلى 1567.50 دولار.

وفي حين تجاوز عدد حالات الوفاة بسبب المرض 1100 حالة، صرح أهم مستشار طبي في الصين فيما يتصل بتفشي الفيروس أن العدوى قد تنتهي في أبريل نيسان مع تراجع عدد الحالات الجديدة بالفعل في عدد من الأماكن.

وظل الدولار الأمريكي قريبا من أعلى مستوياته في أربعة أشهر بعدما تشبع بتدفقات إليه بوصفه ملاذا آمنا إذ تزامنت المخاوف حيال فيروس كورونا مع بيانات حديثة تشير إلى قوة الاقتصاد الأمريكي.

في غضون ذلك، ارتفعت الأسهم الآسيوية في الوقت الذي يشعر فيه المستثمرون بأن أسوأ مرحلة في الوباء قد انتهت.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 2329.34 دولار للأونصة، وفقدت الفضة 0.6 بالمئة إلى 17.53 دولار للأونصة، وخسر البلاتين 0.4 بالمئة إلى 964.80 دولار.