Alstom تشتري وحدة القطارات في بومباردييه مقابل 6.7 مليار دولار

طباعة

قالت شركة Alstom الفرنسية إنها وافقت على شراء وحدة القطارات في بومباردييه الكندية مقابل 6.2 مليار يورو (6.7 مليار دولار) في أحدث مسعى لشركات السكك الحديدية الغربية للتكتل في مواجهة منافسة صينية.

وقالت ألستوم، صانعة قطارات الطلقة الفائقة السرعة بين مدن فرنسية مثل باريس ونيس، إنها ستدفع قيمة الصفقة بمزيج من الأموال والأسهم الجديدة، مضيفة أن الأصول المجمعة تحقق تكاملا جغرافيا.

وتحاول شركات السكك الحديدية بناء نسق لمنافسة شركة (سي آر آر سي) الصينية أكبر صانع للقطارات في العالم، لكنها تواجه أيضا عقبات محتملة فيما يتعلق بمنع الاحتكار.

ومنعت هيئات تنظيمية أوروبية ألستوم العام الماضي من الاندماج مع سيمنس الألمانية بينما انهارت مغازلة سابقة بين سيمنس وبومباردييه المثقلة بالديون لدمج بعض أنشطة القطارات في 2017.

وسارعت الحكومة الفرنسية، التي انتقدت رفض الاتحاد الأوروبي اندماج ألستوم مع سيمنس، إلى الترحيب بصفقة شراء وحدة القطارات في بومباردييه.

وقال وزير المالية برونو لو مير في بيان "هذا الاتفاق يسمح لألستوم بالاستعداد للمستقبل على خلفية منافسة دولية حامية بشكل متزايد"، مضيفا أن من المنتظر ان يناقش الصفقة مع مارجريت فيستاجر رئيسة هيئة مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي غدا الثلاثاء.

وقالت الشركتان إنهما تتوقعان إغلاق الصفقة في النصف الأول من 2021، بعد الحصول على موافقة الهيئات التنظيمية.