انكماش أنشطة المصانع في الصين بوتيرة قياسية في فبراير بسبب كورونا

طباعة

انكمشت أنشطة المصانع في الصين بأسرع وتيرة على الإطلاق في فبراير شباط، وفي أداء أسوأ مما كانت عليه خلال الأزمة المالية العالمية، مما يبرز الأضرار البالغة لتفشي فيروس كورونا على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني إن مؤشر مديري المشتريات في الصين نزل إلى مستوى قياسي منخفض عند 35.7 في فبراير شباط من 50.0 في يناير كانون الثاني، منخفضا كثيرا عن مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش.

وتوقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز أن يسجل المؤشر 46.0.

تقدم القراءة الضعيفة أول مؤشر رسمي علي أثر تفشي الفيروس الذي أودي بحياة نحو ثلاثة آلاف شخص في البر الرئيسي للصين وأصاب أكثر من 80 ألفا.

هذا ونزل المؤشر الفرعي للإنتاج إلى 27.8 في فبراير شباط من 51.8 في يناير كانون الثاني بينما هبطت قراءة طلبيات التوريد الجديدة إلى 29.3 من 51.4 قبل شهر.

وانكمشت أنشطة قطاع الخدمات بأسرع وتيرة، حيث نزل مؤشر مديري مشتريات للقطاع غير الصناعي إلى 29.6 من 54.1 في يناير كانون الثاني، بحسب مكتب الإحصاءات الوطني.