معنويات مستثمري منطقة اليورو تهبط لأدنى مستوياتها على الإطلاق بسبب فيروس كورونا

طباعة

أظهر مسح اليوم الاثنين أن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو هبطت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق في أبريل نيسان، وأن اقتصاد المنطقة في ركود عميق بسبب فيروس كورونا الذي "يخنق اقتصاد العالم".

فقد نزل مؤشر سنتكس لمنطقة اليورو إلى -42.9 من -17.1 في مارس آذار. وكان متوسط توقعات رويترز لانخفاض إلى -30.3.

وقال باتريك هاسي العضو المنتدب في سنتكس إن الركود أشد كثيرا في أبريل نيسان عنه في مارس آذار.

وأضاف "الوضع... أسوأ بكثير منه في 2009... التوقعات الاقتصادية حتى الآن تستهين بعملية الانكماش. سيكون الركود أعمق وأطول بكثير."

وشمل مسح سنتكس 1173 مستثمرا بين الثاني والرابع من أبريل نيسان.

وقال هاسي "لم يحدث من قبل أن ينهار تقييم الوضع الحالي بشكل حاد جدا في جميع مناطق العالم خلال شهر واحد."

وفي ألمانيا، تراجع مؤشر المعنويات إلى -36 من -16.9 في مارس آذار، منخفضا إلى أدنى مستوياته منذ مارس آذار 2009.

وقال هاسي إن شبكة الأمان الاجتماعي تحد من تأثير أزمة فيروس كورونا بالنسبة للكثير من العمال الألمان.

وتابع "لكن أثر ذلك لا يتجاوز المدى القصير، وقد يرجئ في أفضل الحالات حدوث انتكاس تكيفي،" مضيفا أنه ليس هناك أي تحول واضح للأفضل على المدى المنظور.