مجموعة العشرين تبحث تأجيل سداد ديون دول فقيرة بقيمة 14 مليار دولار

طباعة

قال مسؤول ألماني كبير اليوم الثلاثاء إن كبار المسؤولين الماليين في مجموعة العشرين يناقشون تأجيلا فوريا لسداد ديون بقيمة تصل إلى 14 مليار دولار لمساعدة الدول الفقيرة على توفير تمويل لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف المسؤول أن تخفيف عبء الديون الفوري الذي اقترحه صندوق النقد الدولي والبنك الدولي سيكون على الأرجح ضمن خطة عمل من المتوقع أن يقدمها وزراء مالية الدول الأعضاء في مجموعة العشرين بعد تعديل طفيف غدا الأربعاء.

وأشار إلى أن الخطة الخاصة بوقف فوري لسداد مستحقات الديون تحظى بدعم كل الدول الدائنة في مجموعة العشرين إضافة لأعضاء نادي باريس للمقرضين من القطاع العام.

من جهته  قال وزير المالية الياباني تارو أسو إن وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة الدول الصناعية السبع اتفقوا اليوم الثلاثاء، أثناء مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، على الحاجة إلى تقديم مساعدة مالية وتقنية للاقتصادات الناشئة التي تكافح تداعيات جائحة فيروس كورونا.

وأبلغ أسو الصحفيين بعد مشاركته في المؤتمر أن وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة السبع ناقشوا الحاجة الى رد فعل منسق للتعامل مع الأضرار التي تلحقها الأزمة الصحية بالاقتصاد العالمي.

وقال "ما من شك في أن الاقتصاد العالمي سيتعرض لضغوط من جائحة فيروس كورونا".