رئيس المكسيك: فيروس كورونا قد يكلف البلاد مليون وظيفة

طباعة

قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إن فيروس كورونا المستجد قد يكلف البلاد مليون وظيفة مع استمرار إغلاق صناعات كثيرة تعد غير أساسية.
 
وكان الاقتصاد المكسيكي يعاني ركودا بالفعل قبل بدء الجائحة وتوقعت بنوك استثمارية مختلفة انكماشا يبلغ 9% هذا العام وحدوث تعاف تدريجي فقط العام المقبل.
 
وقال لوبيز أوبرادور في كلمة تلفزيونية " توقعي هو أنه مع وجود فيروس كورونا سيتم فقد مليون وظيفة. "ولكننا سنوفر مليوني وظيفة جديدة".
 
وقالت حكومة لوبيز أوبرادور مرارا إنها سيطرت على تفشي الفيروس ولكنها سجلت بعد ذلك أعدادا قياسية لحالات الإصابة والوفاة.
 
وأصدرت الحكومة المكسيكية الأسبوع الماضي إرشادات لاستئناف العمل في صناعة السيارات والتعدين والبناء في ثاني أكبر اقتصاد بأمريكا اللاتينية والمرتبط بالولايات المتحدة وكندا من خلال اتفاقية للتجارة الحرة.

وفي أبريل نيسان قالت وزارة المالية المكسيكية في تقرير اقتصادي سنوي يستخدم في توجيه الميزانية إن الاقتصاد قد ينكمش بنسبة 3.9% هذا العام مضيفة أن هذه الأعداد أدرجت التأثير "الحاد" الناجم عن فيروس كورونا.