بريطانيا تستخدم عقار ريمديسيفير في علاج بعض حالات كوفيد-19

طباعة

قالت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء إن بريطانيا ستستخدم عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات في علاج بعض مرضى كوفيد-19 المرجح أن يستفيدوا منه في إطار التعاون مع شركة جيلياد ساينسز المصنعة له.

وقالت الوزارة إن البيانات الأولية من التجارب السريرية على مستوى العالم أظهرت أن العقار يمكن أن يقلل وقت التعافي من كوفيد-19 بأربعة أيام.

وقال جيمس بيثل وزير الدولة لشؤون الصحة "ونحن نمر بهذه الفترة غير المسبوقة يجب أن نسبق بخطوة أحدث ما تم التوصل إليه في مجال الطب مع ضمان سلامة المريض باعتبارها الأولوية الأولى".

وأضاف "سنستمر في مراقبة نجاحات ريمديسيفير في التجارب السريرية في مختلف أرجاء البلاد لضمان أفضل النتائج للمرضى في بريطانيا".

وقالت المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة الأسبوع الماضي إن بيانات تجاربها لهذا العقار أظهرت أنه أكثر فاعلية في علاج حالات كوفيد-19 التي تحتاج لأكسجين إضافي لكن لا تحتاج لأجهزة تنفس صناعي.

وقال الباحثون كذلك إنه "نظرا إلى ارتفاع حالات الوفاة رغم العلاج بريمديسيفير" من المرجح أن يكون العقار أكثر فاعلية باستخدامه مع عقاقير أخرى في علاج المرض الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقالت جيلياد إنها تتوقع صدور نتائج دراساتها على ريمديسيفير في علاج الحالات غير الحرجة من كوفيد-19 بحلول نهاية هذا الشهر.