الذهب مستقر في نطاق ضيق مع تفوق مخاوف كورونا على بيانات أميركية قوية

طباعة

استقر الذهب ليتداول في نطاق ضيق قدره خمسة دولارات الجمعة، إذ طغت مخاوف بشأن الارتفاع العالمي في الإصابات بفيروس كورونا واستمرار توتر تجاري بين الولايات المتحدة والصين على بيانات أمريكية قوية للوظائف.

ولم يطرأ تغير يذكر على الذهب في المعاملات الفورية ليستقر عند 1775.35 دولار للأونصة.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3 بالمئة إلى 1785 دولارا.

وأعلنت الولايات المتحدة عن أكثر من 55 ألف إصابة جديدة أمس الخميس، وهو رقم قياسي يومي جديد في الجائحة التي أصابت ما يزيد عن 10.89 مليون شخص في أنحاء العالم.

وتراقب الأسواق أيضا بقلق العلاقات التجارية للصين مع الولايات المتحدة.

ومما كبح تقدم المعدن الأصفر، أن ارتفعت المعنويات في الأسواق المالية الأوسع نطاقا بعد تقرير للوظائف الأمريكية جاء أفضل من المتوقع.

وأضاف الاقتصاد الأمريكي وظائف بوتيرة قياسية في يونيو حزيران، لكن 31.5 مليون أمريكي واصلوا الحصول على إعانة البطالة في منتصف الشهر.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1893.12 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.8 بالمئة إلى 809.50 دولار، ويتجه صوب تحقيق أول مكسب أسبوعي في ستة أسابيع.
وربحت الفضة 0.4 بالمئة إلى 17.97 دولار وتتجه صوب تحقيق رابع مكسب أسبوعي على التوالي.