رئيس الوزراء الفرنسي يستقيل وماكرون يعين "جان كاستيكس" خلفاً له

طباعة

استقال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الجمعة قبيل تعديل وزاري ينفذه الرئيس إيمانويل ماكرون بهدف زيادة أنصار البيئة في فريقه وكسب أصوات الناخبين.

وثارت تساؤلات حول بقاء فيليب في المنصب منذ منتصف يونيو حزيران عندما أعلن ماكرون أنه يريد إعادة تشكيل رئاسته.

وتقضي التعديلات الوزارية الفرنسية بتقديم رئيس الوزراء لاستقالته قبل التعيينات لكن ذلك لا يمنع إمكانية إعادة اختياره لذات المنصب.

وقد عين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جان كاستيكس، وهو مسؤول مدني كبير ورئيس بلدية أدار خروج فرنسا من إجراءات عزل عام فرضت بسبب كورونا، رئيسا جديدا للوزراء في إطار إعادة تشكيل لمجلس الوزراء.

وقال قصر الإليزيه في بيان مقتضب إن كاستيكس سيقوم بمهمة تشكيل الحكومة المقبلة. وحل محل إدوار فيليب الذي استقال في وقت سابق اليوم الجمعة.