روسيا تؤكد على الحاجة لمشاركة الصين في قمة السبع الموسعة

طباعة

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف السبت إن روسيا لا تجري محادثات مع الولايات المتحدة حول دورها المحتمل في قمة موسعة لمجموعة الدول السبع في وقت لاحق من العام الجاري، مؤكدا على أن الصين يجب أن تشارك أيضا في القمة.

وجاءت تصريحات ريابكوف لوكالة (تاس) الروسية للأنباء ردا على تصريحات السفير الأمريكي لدى موسكو جون سوليفان، الذي قال لتلفزيون (آر.بي.سي) أمس الجمعة إن واشنطن "على اتصال مع وزارة الخارجية الروسية وحكومات مجموعة السبع الأخرى حول ما إذا كان هناك دور مناسب لروسيا في مجموعة السبع".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أثار احتمالية عودة روسيا إلى المجموعة، التي تضم الاقتصادات الأكثر تقدما في العالم، وذلك بعد طردها عقب ضمها لشبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014.
وقال ترامب الشهر الماضي إن "من المنطق" أن توجه الدعوة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لينضم مجددا إلى المجموعة.

ومنذ عام 1997، كانت روسيا عضوا في المجموعة التي عرفت آنذاك باسم مجموعة الثماني.

إلا أن دولا أخرى في المجموعة، ومن بينها كندا وفرنسا، أبدت اعتراضها على انضمام روسيا إليها مجددا.

وقال ريابكوف إن غياب الصين عن قمة موسعة لدول السبع قد يجعل "من المستحيل مناقشة أي قضية يشهدها العالم الحديث".

وأعلن ترامب في مايو أيار أنه سيرجئ عقد قمة دول السبع حتى سبتمبر أيلول أو إلى موعد أبعد من ذلك، وسيوسع دائرة المدعوين إليها لتشمل أستراليا وروسيا وكوريا الجنوبية والهند.

وقبلت أستراليا الدعوة الأمريكية للمشاركة في القمة.