مفوض التجارة: الاتحاد الأوروبي سيتصدى بحزم لواشنطن بشأن نزاعات تجارية

طباعة

قال مفوض التجارة بالاتحاد الأوروبي إن الاتحاد سيتخذ إجراء حاسما ضد الولايات المتحدة إذا لم تظهر استعدادا لتسوية خلاف طال أمده بشأن دعم صناعة الطائرات.

ويتجه نزاع تجاري يرجع إلى عام 2004 بشأن الدعم المقدم لشركتي ايرباص الأوروبية وبوينغ الأميركية لصناعة الطائرات نحو نهاية في منظمة التجارة العالمية.

ومنحت المنظمة بالفعل واشنطن الحق في فرض رسوم على بضائع أوروبية بقيمة 7.5 مليار دولار مرتبطة بالدعم المقدم لايرباص، لكنه من المتوقع أن يصدر في سبتمبر أيلول حكما بشأن الرد الذي يمكن لأوروبا أن تتخذه فيما يتعلق بالدعم الذي تحصل عليه بوينغ.

وأبلغ المفوض التجاري الأوروبي فيل هوجان لجنة التجارة بالبرلمان الأوروبي أن واشنطن رفضت مرتين مقترحات من الاتحاد الأوروبي لتسوية النزاع وأنه يأمل بأن تصدر منظمة التجارة حكمها في أقرب وقت ممكن في سبتمبر أيلول.

وقال مسؤولون بالاتحاد الأوروبي إنهم لا يتوقعون أن تبدي الولايات المتحدة استعدادا لحل النزاع قبل ذلك الحين.

وقال هوجان "أريد أن اطمئن الناس إلى أننا مستعدون للتحرك بشكل حاسم وقوي من جانب الاتحاد الأوروبي إذا لم نحصل على النتيجة التي نتوقعها من الولايات المتحدة فيما يتعلق بوضع نهاية لهذا النزاع الذي مضى عليه 15 عاما".

ودأب الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ تولى منصبه على توجيه انتقادات للاتحاد الأوروبي بشأن فائضه في تجارة السلع مع الولايات المتحدة وفرض رسوما جمركية على واردات للمعادن من الاتحاد وهدد بأنه سيفعل نفس الشيء مع السيارات المصنعة في التكتل.