موجة بيع لأسهم التكنولوجيا تضغط على أوروبا مع تنامي مخاوف الفيروس

طباعة

تأثرت الأسهم الأوروبية بموجة بيع لأسهم شركات التكنولوجيا، مع تراجع نظيراتها الأميركية على خلفية مخاوف من قيود جديدة مرتبطة بفيروس كورونا في حين تفوق أداء الأسهم القيادية في لندن بدعم من مكاسب لأسهم قطاعي الاتصالات والطاقة.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8% بعد يومين من المكاسب، إذ سجلت أسهم التكنولوجيا أكبر انخفاض لها في أكثر من شهر، مع تراجع مؤشرها 2.6%.

ونزلت أسهم شركات السفر والترفيه، وهي من أكبر ضحايا الجائحة، 2.7% في أسوأ جلسة في ثلاثة أسابيع.

وقلص المؤشر فايننشال تايمز 100 في بورصة لندن الخسائر ليغلق على ارتفاع طفيف، مع تلقي أسهم شركات النفط دعم من تعافي أسعار الخام. وصعد سهم BP بنحو 2.6%.

وأغلق المؤشر داكس الألماني منخفضا 0.8% .

ومحت أسهم البنوك الأوروبية جزءا من خسائرها، وذلك بعد أن سجل البنك الأميركي جيه.بي مورغان تشيس آند كو انخفاضا 51% في أرباح الربع الثاني، وهو هبوط أقل من التوقعات.