أسهم أوروبا تصعد بدعم من آمال بشأن لقاح محتمل لكورونا وبيانات أرباح

طباعة

تعافت الأسهم الأوروبية الأربعاء من خسائر سجلتها في الجلسة السابقة بدعم من أنباء إيجابية بشأن لقاح محتمل لمرض كوفيد-19 فيما يقيم المستثمرون مجموعة متفاوتة من التقارير الفصلية في مستهل موسم إعلانات الأرباح.

وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.8 بالمئة وتصدرت أسهم شركات السياحة والترفيه والتعدين المكاسب.

وتلقت معنويات السوق دعما بعدما تبين أن اللقاح التجريبي الذي تنتجه شركة مودرنا الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية لعلاج كوفيد-19 آمن وأحدث ردود فعل مناعية في دراسة جارية في مراحلها المبكرة.

وارتفعت آمال المستثمرين قبيل قمة للاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع سيتخذ خلالها الزعماء قرارا بشأن صندوق للتعافي بقيمة 750 مليار يورو لدعم الاقتصادات التي تضررت من الجائحة.

وقفز سهم شركة الاتصالات السويدية تيلي 2 ايه.بي 4.1 بالمئة بعدما أكدت الشركة توقعاتها للأرباح في 2020 وأعلنت أنها تعتزم منح توزيعات إضافية للمساهمين.

وانخفض سهم إيه.إس.إم.إل هولدنج المصنعة لمعدات أشباه الموصلات 1.3 بالمئة على الرغم من توقعها تحقيق نمو في 2020 بأسرها.

وتراجع سهم العلامة التجارية البريطانية للأزياء بيربري 5.1 بالمئة بعدما حذرت الشركة من أن إيرادات الربع الثاني ستظل متأثرة بالجائحة.