Starbucks تتكبد خسائر فصلية ولكنها جاءت أفضل من التوقعات

طباعة

تراجعت مبيعات Starbucks (شركة المقاهي الأميركية) خلال الربع الثالث من عامها المالي بنسبة 38% لتصل إلى حوالي 4.2 مليار دولار، وذلك في ظل إغلاق عدد من فروع الشركة وتخفيف ساعات عمل الموظفين بسبب جائحة كورونا.

وارتفعت أسهم الشركة بأكثر من 2% في تداولات ما بعد الإغلاق ببورصة وول ستريت.

وفيما يلي نتائج أعمال الشركة للربع المنتهي في 28 يونيو/حزيران، مقارنة بما كانت تتوقعه وول ستريت، وفقا لمسح للمحللين أجرته شركة Refinitiv:

- خسائر السهم المعدلة: 46 سنتا، مقابل التوقعات عند 59 سنتا.
- الإيرادات: 4.22 مليار دولار، مقابل التوقعات 4.07 مليار دولار.

وباستثناء البنود، خسرت ستاربكس 46 سنتًا للسهم الواحد، مقارنة بأرباح بحوالي 78 سنتا لكل سهم في نفس الفترة من عام 2019، غير أن الخسائر جاءت أفضل من التوقعات.

وكشفت الشركة في  تقريرها الفصلي بأنها سجلت خسائر عند 678.1 مليون دولار أو ما يعادل 58 سنتا لكل سهم في الربع الثاني مقارنة بتحقيق أرباح بحوالي 1.37 مليار دولار أو ما يعادل 1.12 دولار لكل سهم في نفس الفترة من العام الماضي.