صعود طفيف لأسهم أوروبا لكن البنوك تهبط بعد تحذير HSBC

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية الاثنين وسط تفوق للأسهم الألمانية على خلفية تحسن بيانات القطاع الصناعي الصيني، لكن تحذيرا من اتش.اس.بي.سي، أكبر بنوك أوروبا، بشأن تنامي القروض الرديئة دفع أسهم القطاع المصرفي للانخفاض.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 بالمئة في الساعة 0714 بتوقيت جرينتش، في مكاسب قادتها قطاعات التكنولوجيا وصناعة السيارات والنفط والغاز.

وتقدمت البورصة الألمانية الذاخرة بأسهم المصدرين 0.6 بالمئة بعد أن أظهر مسح خاص نمو النشاط الصناعي في الصين بأسرع وتيرة له في نحو عشر سنوات بفضل تحسن الطلب المحلي.

لكن المكاسب جاءت محدودة بفعل انقسام المشرعين الأمريكيين حيال حزمة تحفيز جديدة للتخفيف من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، في حين تراوح المخاوف مكانها إزاء المزيد من تشديد القيود في أوروبا وسط تنامي إصابات كوفيد-19.

وتضررت أسهم البنوك مع انخفاض اتش.اس.بي.سي 4.4 بالمئة بعد أن تقلصت أرباحه نصف السنوية أكثر من النصف وعقب تحذير البنك من أن تكاليف القروض الرديئة لديه قد تتجاوز تقديرا سابقا كان يبلغ 13 مليار دولار للعام الحالي.

ونزل سهم سوسيتيه جنرال الفرنسي 2.3 بالمئة مع إعلان البنك عن خسارة 1.26 مليار يورو (1.48 مليار دولار) في الربع الثاني من السنة بعد خفضة قيمة نشاط التداول.

وهبط سهم سيمنس هيلثنيرز 4.8 بالمئة بعد أن قالت مجموعة الرعاية الصحية الألمانية إنها ستشتري فاريان مديكال سيستمز الأمريكية مقابل 16.4 مليار دولار.