إيران .. حالة وفاة بفيروس كورونا كل سبع دقائق

طباعة

ذكر التلفزيون الإيراني الرسمي أن البلاد تشهد حالة وفاة كل سبع دقائق بكوفيد-19 إذ أعلنت وزارة الصحة عن 215 حالة وفاة جديدة بالمرض الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد وأطلقت وسائل الإعلام تحذيرات من عدم الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي السليمة.

ونقل التلفزيون عن سيما سادات لاري المتحدث باسم وزارة الصحة قوله أن 215 شخصا توفوا في الأربع والعشرين ساعة الماضية ليبلغ إجمالي عدد الوفيات في البلاد 17405 حالات. وارتفع عدد الإصابات المؤكدة 2598 حالة إلى 312035 حالة.

وعرض التلفزيون لقطات لعدة إيرانيين في شارع مزدحم دون وضع الكمامة أو مراعاة التباعد الاجتماعي.

وشكك بعض الخبراء في دقة بيانات الكورونا الرسمية في إيران.

فأشار تقرير لمركز أبحاث البرلمان الإيراني في أبريل نيسان إلى أن الأعداد ربما تكون مثلي ما تعلنه وزارة الصحة.

وقال التقرير إن البيانات الرسمية تستند فقط إلى أعداد الوفيات في المستشفيات ممن أجريت لهم فحوص وجاءت نتيجتها إيجابية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) الاثنين، استنادا إلى بيانات من مصدر لم تذكر اسمه، أن عدد الوفيات بالفيروس في إيران قد يكون ثلاثة أمثال المعلن. ونفت إيران ما ورد بالتقرير وقالت إنها لا تمارس أي تعتيم.

ومع ارتفاع حالات كوفيد-19 منذ تخفيف إجراءات العزل العام في البلاد في منتصف شهر أبريل نيسان قالت السلطات إن إجراءات للحد من التفشي ستفرض من جديد إذا لم يلتزم الناس بالإرشادات الصحية. وأصبح وضع الكمامة إلزاميا في الأماكن العامة والمغلقة منذ الشهر الماضي.

ومن المتوقع أن تعلن مجموعة العمل المكلفة بمكافحة فيروس كورونا في إيران في وقت لاحق اليوم الاثنين ما إذا كان سيسمح بإجراء امتحانات القبول في الجامعات التي يشارك فيها أكثر من مليونشخص خلال شهر أغسطس آب.

ودعا العديد من الإيرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي لتأجيل هذه الامتحانات.