شركة Google لن تستجيب لطلبات البيانات الواردة من حكومة هونغ كونغ

طباعة

قالت شركة Google الجمعة 14 أغسطس إنها لن تقدم بيانات بعد الآن استجابة لطلبات من سلطات هونغ كونغ بعد سن قانون جديد للأمن القومي فرضته الصين.

وأضافت أن شركة التكنولوجيا الأميركية العملاقة لم تقدم أي بيانات منذ دخول القانون الجديد الشامل حيز التنفيذ في يونيو ولن تستجيب بشكل مباشر لمثل هذه الطلبات من الآن فصاعدًا.

وقالت الشركة في بيان عبر البريد الإلكتروني: "كالعادة، قد تسعى السلطات خارج الولايات المتحدة للحصول على البيانات اللازمة للتحقيقات الجنائية من خلال الإجراءات الدبلوماسية".

وأضافت أن جوجل راجعت جميع طلبات بيانات المستخدم وصدت على "الطلبات شديدة العمومية" لحماية خصوصية المستخدمين.

يُذكر أن قانون الأمن القومي قد أثار انتقادات من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزاد من التوترات بين الولايات المتحدة والصين بعد قرار واشنطن إنهاء الوضع الخاص للمستعمرة البريطانية السابقة بموجب القانون الأميركي.